الخميس 09 ,ديسمبر ,2021

عبد المحسن سلامة خلال إطلاق مؤتمر الأهرام الثانى للدواء: الرئيس السيسى سيجعل مصر مركزاً إقليمياً لصناعة الدواء

أسامة سليمان / 2021-10-16 14:59:00

أكد الكاتب الصحفى عبد المحسن سلامة، رئيس مجلس إدارة الأهرام، أن الرئيس السيسى سيجعل مصر مركزا إقليميا لصناعة الدواء، وأن مدينة الدواء أهم الخطوات لتوفير العلاج لجميع شرائح المجتمع بجودة عالية وتصديره للأسواق الخارجية.




جاء ذلك خلال كلمته، اليوم السبت، أثناء اطلاق النسخة الثانية من مؤتمر الأهرام للدواء، الذي يستمر لمدة يومين. وتنظمه المؤسسة تحت رعاية الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء ويناقش توطين صناعة الدواء في مصر.

وأشار إلى أن ذلك يأتي من خلال خطوات عملية، ومدروسة، فى مقدمتها افتتاح "مدينة الدواء" وأضاف: "مدينة الدواء من أهم الخطوات نحو توطين صناعة الدواء، لتصبح مصر مركزا لتلك الصناعة، وتوفير الدواء بجودة عالية، وأن يكون فى متناول جميع شرائح المجتمع، وفتح آفاق التصدير للدول الإفريقية، والشرق الأوسط، من خلال تعاون المدينة مع الشركات الدولية".

وثمن رئيس مجلس إدارة الأهرام رعاية رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولى، لفعاليات المؤتمر، وقال إنه سيكون لها عظيم الأثر فى إثراء المناقشات، وإنجاح المؤتمر فى كل مساراته لتحقق أهدافه.



وتابع: مؤتمر مؤسسة الأهرام الثانى للدواء ينطلق من إيمانها العميق بسياسات الدولة الرشيدة فى هذا المجال، ودور الأهرام" الثقافى، والتنويرى، الذى يمتد على مدى 146 عاما، فى دعم تلك الصناعة الحيوية، بمشاركة جادة، وفعالة، مع عدد كبير من شركات صناعة الدواء المحلية، والعالمية، والخبراء، والمتخصصين فى تلك الصناعة، بهدف بلورة رؤية إستراتيجية، للمساهمة فى جهود دعم، وتعزيز صناعة الدواء فى مصر، لا سيما بعد أن حقق مؤتمر "الأهرام" الأول للدواء، العام الماضى، نجاحا كبيرا، ونتائج ملموسة ."

وقال سلامة في كلمته: "ندرك جميعا أن هناك تحديات كثيرة تواجه صناعة الدواء فى مصر، خاصة أنها تعتمد، بالدرجة الأولى، على البحوث، والدراسات العلمية".

وأشار إلى أن المؤتمر يعد فرصة كبيرة أمام جميع المشاركين، من صناع الدواء، والخبراء، والهيئات المعنية، وشركات الأدوية المحلية، والأجنبية، لطرح رؤية واضحة، لكيفية دعم تلك الصناعة، ومواجهة التحديات المختلفة، فى سبيل دعم رؤية الدولة لجعل مصر مركزا إقليميا لصناعة الدواء فى الشرق الأوسط، والسعى للخروج بتوصيات، تتم متابعة تنفيذها من خلال أمانة المؤتمر، دعما لجانب مهم من إستراتيجية 2030 ، التى تسعى الدولة لتحقيقها.

ووجه الشكر للقائمين على المؤتمر وشركاء النجاح لجهودهم المخلصة فى السعى لإنجاح المؤتمر، وتمنى لهم وللمؤتمر،كل النجاح، متمنيا لمصرنا مزيدا من التقدم، والتنمية، والاستقرار.