الخميس 09 ,ديسمبر ,2021

في نسختها الثانية وبحضور رئيس الهيئة العامة للكتاب ومعاون وزير الشباب والرياضة حفل توزيع جوائز مسابقة IRead Award بدار الأوبرا المصرية

رشـــا غانـــم / 2021-11-24 22:38:00

 بحضور الدكتور هيثم الحاج علي رئيس الهيئة العامة للكتاب والدكتو أحمد جمعه معاون وزير الشباب والرياضة وكبار الكتاب والأدباء والشخصيات العامة ،أحتفلت أمس شركة   IRead Award بالحفل السنوي لتوزيع جوائز مسابقة IRead  بدار الأوبرا المصرية.

تأسست شركة IRead  عام 2019 لصاحبة الفكرة الكاتبة شرين راشد كمبادرة تهدف لإحياء ثقافة القراءة والكتابة في الشرق الأوسط والأرتقاء بالوطن العربي من خلال زيادة الوعي بأهميتهم وتأثيرهم على مجتمعنا. 

وحرص الحدث هذا العام علي تكريم كبار الأدباء والشخصيات العامة التي كان لها تأثيرا واضحا في المجتمع، فقد تم توجيه تكريم لأسرة الكاتب الكبيرالراحل/ نبيل فاروق ولأسرة الكاتب الكبيرالراحل الدكتور/ أحمد خالد ولأسرة المهندس الحاج/ محمود العربي.

أقيمت فاعليات الأحتفالية علي أربعة مسابقات: أفضل عمل أدبي صاعد، مسابقة مراجعات القراء ، مسابقة القصة القصيرة ، مسابقة تصويت القراء بعدد إجمالي 44 فائز، كما ضمت لجنة تحكيم مسابقة IRead Awards  نخبة من أكبر الأسماء في العالم الأدبي والثقافي: الكاتب والروائي أحمد العايدي والكاتب والروائي حسن كمال والكاتبة والروائية ريم بسيوني والكاتبة والروائي محمد صادق والروائية نورعبد المجيد.

أكد الدكتورهيثم الحاج علي " رئيس الهيئة العامة للكتاب" : بأن الكتاب هو الركن الركين للثقافة والوعي المجتمعي ونحن فخورون بوجود شركات تدعم وتشجع علي القراءة من جديد مثل مؤسسة IRead Awards  فهي مبادرة نتمني وصولها لأكبر عدد ممكن من الشباب فالقراءة والكتابة لهم أهمية كبيرة في دعم وحماية أي دولة من الأنهيار ولذلك تحرص وزارة الثقافة علي التعاون مع المؤسسات الخاصة التي تدعم التشجيع علي القراءة والكتابة. 

وقال الدكتور أحمد جمعة "معاون وزير الشباب والرياضة": تتجه الوزارة لتقديم كافة أوجه الدعم للشباب بتوجيهات من الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة عن طريق تقديم برامج ومشاريع خاصة بالنِشئ والشباب في جميع المجالات الثقافية والفنية كمسابقة "إبداع" التي تم إطلقها في 12 مجال مختلف ونحن علي أتم الاستعداد بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني بما يتوافق مع الدولة في بناء الانسان المصري واظهار مواهب الشباب.

وقال السيناريست أحمد مراد "رئيس مجلس ادارة مؤسسة IRead" : جاءت فكرة مسابقة IRead Awards  السنوية للأرتقاء  بالثقافة من جديد بين الجيل الحالي في مصر والوطن العربي ونعمل جاهدين علي نشر إستعادة مكانة وأهمية الكتابة والقراءة بشكل يومي بين الشباب وتأسيس مواهب التأليف ودعمها ووصلها لأعلي درجات النجاح.   

من جانبها قالت إنجي الصبان "عضو مجلس إدارة مؤسسة IRead"  أثبتت النسخة الثانية من مسابقة IRead Awards  بأننا لدينا عقول نابغة في مجال الكتابة والتأليف ويأتي هدفنا الأول من تلك المسابقة تسليط الضوء علي تلك المواهب واعطائهم الفرصة لبداية حياتهم الأدبية.

وأضافت الصبان: كما أصبحت التكنولوجيا الرقمية جزء لا يتجزا من حياتنا اليومية لذلك حرصنا علي تقديم التوعية الثقافية وحث الشباب علي أهمية الرجوع للقراءة  بشكل يومي بطرق سهلة عن طريق استخدام منصة IREAD التي تحتوي علي أكبر قاعدة بيانات للكتب والكتاب العرب.

وقالت الأستاذة مها ناجي " نائب الرئيس التنفيذي لقطاع الدعاية والاتصال المؤسسي والعلاقات العامة لشركة أورنج مصر" تحرص الشركة بشكل مستمر علي تقديم الدعم الكامل للمواهب الشابة ومساعدتهم في إيجاد الفرص لأنطلاق أولي أعمالهم الفنية والثقافية المبدعة، ولطالما كانت اورنچ مصر من أوائل الشركات دعما للمواهب الشابة فمشاركتنا في مسابقة IRead Awards  بحضور كبار الأدباء والمفكرين تعد من خطوات الشركة لخلق جيل جديد من الموهوبين والمفكرين يحملوا على عاتقهم مهمة بناء وإلهام أجيال كثيرة وتمثيل مصر امام العالم"

وقال أحمد عبيد "الرئيس التنفيذى لشركة ار ام سي" سعداء بالمبادرة وفخورين برعاية حدث فريد يثري القطاع الثقافي المصرى.

وقد صرح الدكتور ممدوح محمد الخضري "المدير التنفيذي لعلامة برو سيفين التجارية للقهوة" :تحرص الشركة كمستثمر سعودي على دعم المواهب الصاعدة في جمهورية مصر العربية والوطن العربي عموما وذلك لإثراء المكتبة العربية تفاعلا مع التقنيات الحديثة التي تدعم مجال القراءة لخلق جيل من المواهب المفكرة الشابة.

وقال الرئيس التنفيذي في فلاورد السيد/ عبدالعزيز باسم اللوغاني: " نحن سعداء بأن نكون شركاء النجاح لحفل توزيع جوائز مسابقة iRead، فلاورد تسعى دائماً لأن تكون شريكاً فعّالاً لمبادرات تدعم الشباب والمواهب الفنية. لطالما كانت مصر من أهم مصادر الإبداع والموهبة في الوطن العربي، ونحن فخورون بوجود مبادرات مثل مبادرة iRead التي تهدف إلى التشجيع على القراءة ودعم المواهب الفنية والإبداعية. وهو شيء ضروري ومهم للنهوض بمجتمعاتنا وتوفير الفرص للشباب لإظهار مواهبهم وعرضها على مستوى محلي وإقليمي ودولي.