الأحد 14 ,أغسطس ,2022

القباج تشارك في مؤتمر اتحاد الصناعات المصرية والأورمان للتنمية المستدامة فى دورته الثانية بالأقصر

PPR / الجمعة 04 ,مارس ,2022

قالت السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي إن علاقة التنمية المستدامة بوزارة التضامن الاجتماعي مركبة وتمس أكثر من قطاع في قطاعات الوزارة المختلفة؛ ففي مجال القضاء على الفقر تنفذ الوزارة عددًا من البرامج للحماية الاجتماعية فهناك 4 ملايين أسرة تستفيد من برنامج الدعم النقدي "تكافل وكرامة"، بالإضافة إلى 10٫5 مليون مستفيد من المعاشات، مشيرة إلى أن تدخلات المجتمع المدني في القضاء على الفقر كبيرة جدا وتخطت 5 مليارات جنيه أثناء جائحة كورونا.

جاء ذلك خلال مشاركتها في فعاليات مؤتمر التنمية المستدامة في مدينة الأقصر في دورته الثانية الذي يقام تحت رعاية دولة رئيس مجلس الوزراء المهندس مصطفي مدبولى، وينظمه اتحاد الصناعات المصرية وجمعية الأورمان، وبحضور وزراء التخطيط والتنمية الاقتصادية، والهجرة وشئون المصريين بالخارج، والتعاون الدولي، والتجارة والصناعة،والشباب والرياضة.

ووجهت القباج الشكر والتقدير للقيادة السياسية لثقتها الكبيرة في المجتمع المدني وتثمينها وتقديرها لجهوده، وتخصيصها العام الحالي 2022 عاما للمجتمع المدني، حيث تعمل وزارة التضامن على تعظيم الشراكة مع الجمعيات الأهلية في كافة المشروعات وتقديم كافة سبل الدعم لمنظمات المجتمع المدني بشكل عام، وعلى رصد وإبراز جهودهم المبذولة حتى يتم تقدير الخدمات المقدمة في مقابل الفجوات القائمة في المجالات المختلفة.

وأوضحت وزيرة التضامن أنه في إطار هدف التنمية المستدامة للقضاء علي الجوع تنفذ الوزارة برنامج الألف يوم الأولى في حياة الطفل لدعم الأمهات أثناء فترة الحمل بصرف تعويضات للسيدات العاملات في القطاع الخاص أثناء فترة الوضع، كما تم إدراك جميع المستفيدين من برامج الحماية الاجتماعية في منظومة دعم التموين.

كما يتقاطع هدف الوزارة مع الهدف الثالث والرابع الخاص بالصحة والتعليم وبصفة خاصة للفئات الأولى بالرعاية، فيتم دعم حوالي 5 ملايين طالب مدرسي واعفاؤهم من التعليم، وتقوم الوزارة بتنفيذ برنامج قومى لتنمية الطفولة المبكرة وزيادة عدد الحضانات علي مستوي الجمهورية. كما تقوم الجمعيات الأهلية بتقديم 30٪؜ من الخدمات الصحية خاصة في المجتمعات القاعدية. 

وتراعي الوزارة المساواة بين الجنسين فتولي المرأة أولوية في برامجها الاجتماعية والاقتصادية، كما أن لديها العديد من البرامج لحماية المرأة من العنف.

وأشارت القباج إلي تقاطع عمل الوزارة مع هدفي العمل اللائق والانتاج والاستهلاك حيث يقدم بنك ناصر الاجتماعي خدماته المصرفية والاستثمارية للطبقات المتوسطة والدنيا، بالإضافة إلى 14 ألف أسرة منتجة تضم حوالي 600 الف سيدة، بالإضافة الى مراكز التكوين المهني للتديب الحرفي، وكذلك ننفذ برامج تمكين اقتصادي لتنمية المرأة الريفية، وفيما يتعلق باهداف المياه النظيفة وتنمية المجتمعات المستدامة، فتنفذ الوزارة برنامج "سكن كريم" بالشراكة والتنسيق مع الجمعيات الأهلية فتتوسع في تنفيذ وصلات المياه وإعادة إعمار المنازل، كما تقوم الوزارة أيضًا تنفيّذا لتوجيهات القيادة السياسية لحماية ودعم سكان مشروعات الإسكان البديل للمناطق العشوائية الخطرة غير الآمنة بتأثيث الوحدات السكنية في مشروعات إسكان أهالي المناطق غير الآمنة، كما تعمل الوزارة علي برامج الوعي بهدف تغيير السلوكيات المجتمعية السلبية.

وأخيرا الهدف السادس عشر الخاص بالسلام والعدل فتقوم الوزارة بتنفيذ جهود الاغاثة والسلام وجمع الروابط وتأمين فاقدي الرعاية وذلك من خلال الهلال الاحمر المصري ومراكز الاغاثة والتنسيق مع المؤسسات الدينية.

وأوضحت القباج أن برامج الوزارة تنفذ جميعها بالشراكات المتنوعة مع المجتمع المدني والهيئات الدولية والأزهر الشريف والمؤسسات الدينية والمتطوعين والاعلام.

ويعد المؤتمر الحدث الأكبر مصريا وإقليميا المعنى بمناقشة دور الاستدامة في تعزيز تنافسية المؤسسات الاقتصادية، ورفع الإنتاجية، وتعزيز المؤشرات الاقتصادية والتنموية لتطبيق مبادرات المسؤولية الاجتماعية من خلال مناقشة عدد هام من المحاور وبحضور نخبة من خبراء التنمية المستدامة فى العالم.