الأربعاء 29 ,يونيو ,2022

صندوق تحيا مصر ينظم معرض دكان الفرحة بجامعة الفيوم استعدادًا لعيد الفطر المبارك بالشراكة مع بنك الكساء المصري

PPR / الثلاثاء 19 ,أبريل ,2022

ينظم صندوق تحيا مصر، على مدار يومين، معرضا بجامعة الفيوم، لتوفير الملابس الجديدة لطلاب الجامعة ممن أعدت لهم بحوث حالة اجتماعية، استعدادا لاستقبال عيد الفطر المبارك، وذلك في إطار تنفيذ المرحلة الثالثة من مبادرة دكان الفرحة بالتعاون مع بنك الكساء المصري.

وانطلقت صباح اليوم فعاليات المعرض وذلك بحضور الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، والدكتور ياسر مجدي حتاتة، رئيس جامعة الفيوم وبمشاركة عدد من قيادات المحافظة وهيئة التدريس بالجامعة.

من جانبه، قال المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر، تامر عبد الفتاح، إن المعرض يوفّر 9 ألاف قطعة متنوعة من الملابس والأحذية والإكسسوارات، ليستفيد منها 3 ألاف طالب وطالبة بجامعة الفيوم، حيث يتيح المعرض لكل مستفيد فرصة اختيار 3 قطع متنوعة بحرية تامة وبدون مقابل.

وأضاف أن المرحلة الثالثة من مبادرة دكان الفرحة تستهدف توزيع مليون قطعة ملابس على المستحقين بالجامعات ودور الأيتام ومؤسسات أطفال بلا مأوى بالإضافة إلى عدد من الأسر الأولى بالرعاية من خلال قوافل الحماية الاجتماعية التي ينظمها الصندوق خلال العام. 

وأوضح عبد الفتاح أن معارض دكان الفرحة يتم تنظيمها من خلال التبرعات العينية التي يقدمها مصنعي ومستوردي الملابس الجاهزة، فضلا عن مشاركة بنك الكساء المصري.

وأشار المدير التنفيذي لصندوق تحيا مصر إلى أن مبادرة دكان الفرحة تم تدشينها في شهر أبريل عام 2019 بهدف تنفيذ أنشطة وبرامج الحماية الاجتماعية للأسر الأولى بالرعاية بكافة القرى والنجوع.

وتنظم المبادرة معارض لتوفير الملابس الجديدة داخل الجامعات الحكومية ودور الأيتام وتم توزيع نحو 700 ألف قطعة ملابس على ما يقرب 300 ألف مستفيد، خلال المرحلة الأولى والثانية من المبادرة وكذلك عدد من الدراجات للأطفال بالإضافة إلى أدوات النظافة الشخصية.

ونظم الصندوق خلال الفترة الماضية معارض دكان الفرحة في جامعات المنيا وجنوب الوادي والإسكندرية وعين شمس، ودمياط، وسوهاج بالإضافة الي تنظيم معارض في المناطق الأكثر احتياجا والحدودية لتوزيع الملابس على دور الأيتام وأبناء السجينات ودور رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة ( قادرون باختلاف) في القاهرة والجيزة والشرقية والأقصر وسوهاج والواحات البحرية، وأسيوط وقنا ، وسانت كاترين.