الأحد 27 ,نوفمبر ,2022

ختام فعاليات الدورة السادسة لتحدي مصر لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي

/ الثلاثاء 04 ,أكتوبر ,2022

انطلقت حفل ختام فعاليات الدورة السادسة لتحدي مصر لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي بدعم وتمويل من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، بإجمالي عدد 323 مشروع في مختلف مسارات التحدي، وبمشاركة العديد من الكيانات الحكومية والأوساط الأكاديمية والشركات، وتأتي المبادرة ضمن خطة الأكاديمية لدعم وتطوير بيئة الإبداع وريادة الأعمال وخلق شبكة ربط لدعم حركة التحول الرقمي وانترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي. 

وحضر حفل الختام وتفقد المعرض الذي اقيم علي هامش حفل الختام الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، والدكتور محمد شديد، المدير التنفيذي لجمعية اتصال، والدكتور عمرو فاروق، مساعد رئيس أكاديمية البحث العلمي للتنمية التكنولوجيه، وضم المعرض 25 ابتكارا ومنتجا وتطبيق من الشركات التكنولوجية الناشئة ومشروعات  طلاب مدارس stem ومشروعات تخرج وكلها مبادرات تدعمها الأكاديمية.  

وفي كلمته في الافتتاح أوضح الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا ان هذا التحدي يمثل نموذجا متميزا للتعاون البناء والشراكة بين المؤسسات المحلية والدولية والإقليمية بدءًا من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، بالشراكة مع جمعية اتصال والتعاون مع جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات فرع إدارة التكنولوجيا بمصر والجهاز القومي لتنظيم الإتصالات. وهو يعد تفعيل دور الأكاديمية في دعم المشروعات القومية وتطويع البحث العلمي في إيجاد حلول سريعة وفاعلة حيث أن الأكاديمية شريك أساسي في هذا التحدي فنياً ومادياً على مدار 6 أعوام كاملة وصل خلالهم عدد المشاركين في التحدي خلال تلك السنوات إلى أكثر من 5000 مشارك وأكثر من 1650 مشروع. 

وأشار صقر أن الفائزين الاوائل سوف يتم تأهيلهم للمشاركة وتمثيل مصر في "تحدى العرب لإنترنت الاشياء" والذي سيعقد على هامش معرض GITEX بدبي في منتصف الشهر الجاري بمشاركة 12 دولة عربية.

وعرج رئيس الأكاديمية خلال كلمته على مبادرات وبرامج أكاديمية البحث العلمي المختلفة التى تدعم الدورة الكاملة للابتكار والتى تدعم اقتصاد المعرفة والتي تعمل على خلق بيئة مهيئة ومشجعة على الابتكار، بدءًا من تهيئة مناخ معزز للأنشطة البحثية والابتكارية وانتهاءاً بتسويق منتج يلبي أحد احتياجات المجتمع ومرورا بخطوات البحث والتطوير وإنتاج النماذج الأولية وتحويلها إلى صورة جاهزة للإنتاج على مستوى صناعي والربط الفعال بين البحث العلمي والصناعة، وذلك ضمن الخطة التنفيذية للأكاديمية خلال الفترة من 2014-2022 ورؤيتها المعلنة فى التشبيك والتكامل وتفادي الجزر المنعزلة.

وأكد رئيس أكاديمية البحث العلمى في ختام كلمته، على استعداد الأكاديمية الدائم لتبنى أي مبادرة من كافة مؤسسات الدولة تساعد في وصول دعم الأكاديمية إلى مختلف الشرائح من المبتكرين في مصر، موضحاً أنه حضر خلال الأسبوع  فقط 5 معارض أبرزهم معرض مصر الأول للملكية الفكرية الذي افتتحه رئيس الوزراء على هامش اطلاق مصر للاستراتيجية الوطنية للملكية الفكرية بحضور السيد دارين تانج، المدير العام للمنظمة العالمية للملكية الفكرية، وأضاف أن معظم المشروعات والابتكارات والمنتجات المعروضة في هذه المعارض الخمسة هى من نتاج مشروعات ومبادرات الأكاديمية وحصلوا في مرحلة من المراحل علي تطوير أفكارهم بدعم واحتضان من الأكاديمية، وأضاف صقر قبل 2014 لم يكن هناك حاضنة تكنولوجية واحدة متعددة التخصصات باستثناء حاضنة واحدة في تكنولوجيا المعلومات تابعة لوزارة الاتصالات ولم يكن هناك نادى واحد لريادة الأعمال وكان هناك عدد 4 مكاتب فقط لنقل التكنولوجيا والآن هناك 43 حاضنة في جميع التخصصات في جميع ربوع الجمهورية تخرج منها 200 شركة تكنولوجية ناشئة وفرت أكثر من 1700 فرصة عمل تكنولوجية و52 مكتب لنقل التكنولوجيا و56 نادى لريادة الأعمال في كل الجامعات المصرية الحكومية والخاصة والمراكز البحثية، وندعم سنوياً أكثر من 400 مشروع تخرج، وذلك يؤكد علي النجاح الكبير الذى حققه برنامج "مشروعي بدايتي" لدعم مشروعات التخرج، وبرنامج "انطلاق"، ومكاتب نقل وتسويق التكنولوجيا في الجامعات المصرية خلال الأعوام السابقة، وأشار حرص الأكاديمية على تبنى عدد من البرامج والفعاليات المميزة للشباب لتشجيعهم على ثقافة ريادة الأعمال، والوصول بأفكارهم وابتكاراتهم إلى شركات تكنولوجية ناشئة.

وفي سياق متصل أعرب الدكتور محمد شديد، المدير التنفيذي لجمعية اتصال عن سعادته بالشراكة الناجحة المثمرة مع أكاديمية البحث العلمي منذ عام 2016 والتي سارت علي نهجها العديد من الجهات فيما بعد، وأوضح أن أهداف التحدي تتوافق مع توجهات الدولة نحو خلق كوادر وكفاءات محلية تساهم في توطين التكنولوجيا في مجالات وتطبيقات إنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي، حيث يعد تحدي مصر لإنترنت الأشياء والذي بدأ عام 2016 برنامج قومي سنوي يهدف إلى بناء القدرات لدعم وتشجيع الشركات الناشئة التي تعمل في مجالات إنترنت الأشياء وتطبيقات الذكاء الاصطناعي، وأشار شديد إلي أن جميعة اتصال تضم اكثر من 350 شركة تعمل في مجالات وتقنيات الذكاء الاصطناعي وأمن المعلومات، معلناً عن بداية مجمع جديد للإبداع في برج العرب وسيكون مجمع افتراضي لاستمرار رحلة النجاح ودعم الأفكار المبتكرة. 

من جانبه صرح المهندس محمود كشك، مدير عام شركة دلتا اسكوير قائلاً: "جاءت الدورة السادسة من تحدي مصر لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي انعكاساً لمجهودات السنوات الماضية، حيث حظيت بمشاركة متميزة من أكثر من 1150 مشارك في الثلاث مسارات، فضلاً عن المشاركة ارتفاع مشاركة الفتيات بنسبة تقترب من 37% مقارنة بالسنوات الماضية ، موضحاً أن تأهل الفائزين للمشاركة في نهائي تحدي العرب لإنترنت الأشياء والذكاء الاصطناعي يؤكد على تميز الكوادر المصرية وقدرتها على المنافسة الإقليمية والعالمية"

وأضاف: "إننا نعمل على قدم وساق بما يتوافق مع رؤية الدولة المصرية بل والمنطقة العربية لتعزيز مكانة الابتكار وريادة الأعمال والسعي قدماً نحو التحقيق الأمثل للتنمية المستدامة، منوهاً عن استضافة مدينة العلمين الجديدة لفعاليات المؤتمر العالمي للذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والمقرر عقد ديسمبر المقبل بجامعة العلمين الجديدة ومكتبة الإسكندرية".