الأحد 27 ,نوفمبر ,2022

"الوطنية للصحافة" تشيد بالتغطية الإعلامية المحلية والدولية لقمة شرم الشيخ COP27

محمد صلاح زكي / الإثنين 21 ,نوفمبر ,2022

أشاد المهندس عبد الصادق الشوربجي، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، بجميع وسائل الإعلام ووكالات الأنباء المصرية والعربية والعالمية على تغطيتها المهنية رفيعة المستوى لجميع الفعاليات والمناقشات التى دارت داخل قمة المناخ العالمية بشرم الشيخ COP 27، بحضور نحو 40 ألف مشارك، وأكثر من 3 آلاف من ممثلي وسائل الإعلام المختلفة.  

وأكد رئيس الهيئة، أن التغطية الصحفية والإعلامية المتميزة لهذا الحدث العالمى منذ الانطلاق 6 نوفمبر الجارى وحتى اليوم السبت 19 نوفمبر؛ جعلت الشعب المصرى وجميع شعوب العالم يتابعون باهتمام كل ما دار داخل هذه القمة التاريخية والناجحة، وأشار إلى إنه منذ انطلاق فعاليات القمة وحتى اليوم تتصدر مصر اهتمامات مختلف وسائل الإعلام ووكالات الأنباء العالمية، مؤكداً أن مصر بقيادة فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى حققت نجاحات ومكاسب كبيرة ومتعددة للمجتمع الدولى بجميع دوله ومنظماته بصفة عامة ولمصر والدول النامية وفى مقدمتها الدول الافريقية بصفة خاصة لمواجهة التداعيات السلبية والخطيرة لازمة تغير المناخ.

وقال الشوربجى إن قمة المناخ جذبت أنظار العالم كله إلى شرم الشيخ، وكشفت قدرة مصر الفائقة على تنظيم الفعاليات والأحداث الدولية الكبيرة، وذلك بشهادة كبرى المؤسسات والشخصيات والوفود العالمية المشاركة، فضلا عن الاستعداد الكبير سواء على المستوى الفنى بمبادرات متعددة وفي مجالات متنوعة أو التجهيزات لأماكن انطلاق الفعاليات والجلسات وعمليات التأمين والاستقبال للضيوف والوفود المشاركين.

وأضاف رئيس الهيئة: حقق مؤتمر المناخ مكاسب متعددة؛ أولها يتمثل في الهدف الرئيسي الذي أعلنته مصر وشددت عليه للانتقال إلى مرحلة التنفيذ بدلاً من استمرار الوعود فى التعهدات والالتزامات المالية من الدول المتقدمة والدول الصناعية الكبرى لمواجهة آثار التغيرات المناخية، وحصدت مصر عددًا كبيرًا من اتفاقيات التمويل والتعاون الدولي  ومذكرات التفاهم في عدة مجالات متعلقة بالمناخ والبيئة من أبرزها الهيدروجين الأخضر والطاقة الجديدة والمتجددة والزراعة والمياه، والتي بموجبها تحولت هذه المشروعات إلى عقود فعلية تدخل حيز التنفيذ.

وأوضح المهندس عبد الصادق الشوربجى أن مصر نجحت في تسليط الضوء على أوضاع وقضايا افريقيا فيما يخص قضية التغير المناخي والانتقال الطاقي العادل، واطلقت عشرات المبادرات المصرية والدولية التي تغطى أغلب مجالات مواجهة تداعيات التغير المناخي والتى تستهدف إنهاء معاناة الملايين في القارة، فضلا عن إطلاق عدة مبادرات في مجالات الطبيعة والتنوع البيولوجي وحماية البيئة والمشروعات الذكية الخضراء والانتقال المستدام للغذاء والزراعة والعمل المناخي وغيرها، كل ذلك من أجل مشروعات التخفيف والتكيف مع الآثار السلبية للتغيرات المناخية.

ووجه المهندس عبد الصادق الشوربجى التهنئة القلبية لفخامة الرئيس وللحكومة ولجميع مؤسسات الدولة وللشعب المصرى العظيم على النجاحات والمكاسب الكبيرة التى حققتها مصر من تنظيم هذا الحدث العالمى الكبير، والذي يؤكد بما لا يدع مجالا للشك أن مصر استعادت مكانتها الدولية والإقليمية التى تستحقها وتسير وفق محددات الجمهورية الجديدة التى أرسى دعائمها فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي.