الجمعة 14 ,يونيو ,2024
Close ad

لا تجعل محرك سيارتك يعاني في فصل الصيف !!

محمد صلاح زكي / الخميس 25 ,مايو ,2023

تتعرض بعض السيارات إلى ارتفاع درجة حرارة المحرك وخاصة مع اقتراب فصل الصيف مما يتسبب في خسائر مادية ومرورية أثر تعطل السيارة بسبب عدم قدرة المحرك على التبريد.

وقد لجأ الكثير إلى معالجة الأمر بطرح الأسباب الميكانيكية التالفة في دورة المياه مثل "طرمبة المياه، مروحة التبريد، انسداد الردياتير...الخ" والتي بالطبع تتسبب في عدم الوصول إلى درجة التبريد الكافية لمحرك السيارة.

 ولكننا هنا نحاول أن نلقي الضوء على أسباب أخرى من شأنها تلف الأجزاء الميكانيكية وعدم وصول المحرك إلى درجة الحرارة المطلوبة.

وأهم سببين لهما علاقة مباشرة في ارتفاع درجة حرارة المحرك في حالة سلامة كافة الأجزاء الميكانيكية، هما "زيت المحرك ـ مياه التبريد".

فزيت المحرك لابد أن يكون مطابق للمواصفات التصنيعية التي تعتمد عليها كل شركة مصنعة لماركة سياراتها فليست كل الزيوت تناسب جميع الماركات، لذا نجد أن كل مصنع سيارات لابد أن يعتمد نوع الزيت الذي يناسب سيارته، فالسيارة الرياضية تتطلب زيت مختلف عن السيارة العادية، وكل موديل سيارة يتطلب مواصفة خاصة، وعدد الكيلومترات في الماركة الواحدة من أهم العوامل في اختيار زيت المحرك، كل هذا يجعل موتور السيارة أولا يعمل بكفاءة عالية والأهم لايتسبب في توليد حرارة نتيجة الاحتكاك.

ومن أهم المصانع التي تصنع زيوت تخليقية معتمدة من مصانع السيارات "كل ماركة على حدة"، مصنع ياكو الفرنسي، والذي بدأ تخصصه في إنتاج زيوت السيارات الرياضية والتي تدخل في المسابقات العالمية منذ أكثر من 100 عام، حيث يكون الموتور تحت أعلى معدل ضغط "الحرق على الغيارات"، حيث يحرص مصنع YACCO من خلال أحدث المعامل على إنتاج زيوت تناسب كافة ماركات السيارات، بل ويحرص على اعتماد تلك الزيوت من مصنعي تلك الماركات، لذا اطلق على زيوت ياكو "زيوت الأرقام القياسية العالمية"، لقدرة تلك الزيوت على الحفاظ على محرك السيارة عمر أطول، وأداء متميز.

ونأتي للعنصر الثاني الهام في سبب سخونة السيارة وهو مياه التبريد، والتي لابد أن تتمتع بخواص وإضافات تناسب محرك السيارة وميكانيكية دورة المياه، حيث تعتمد معظم السيارات درجة حرارة ثابتة للحفاظ على الموتور وأجزاءه، فانخفاض درجة الحرارة أو ارتفاعها يتسبب في تآكل أجزاء المحرك، فنجد مياه ذات لون أحمر وأخرى أخضر، فالمياه الخضراء لا تحتوي على أملاح معدنية أو شوائب لذلك فهي تعد المياه المثالية التي تساعد في الحفاظ على محرك السيارة، كما تحتوي على عدد من المكونات التي تعمل على عدم تفاعل المياه مع جسم الرادياتير الداخلي ولا تتسبب في صدأ الرادياتير، ويقدر عمرها الافتراضي سنتين ويجب تغييرها.

أما عن أهم عيوب المياه الخضراء هو احتوائها على مادة السيليكيات والتي تضر ببعض أجزاء منظومة التبريد بمرور الوقت في حالة عدم الاهتمام بالتغيير في الوقت المناسب .

أما المياه الحمراء فهي مماثلة لمميزات المياه الخضراء بالإضافة إلى عدم احتوائها على مادة السيليكيات الضارة التي تضر بنظام التبريد، ومن أهم مميزات المياه الحمراء هو أن عمر المياه الافتراضي يصل إلى 5سنوات على عكس المياه الخضراء.

ومن أفضل أنواع المياه المتوافرة حاليا في مصر والمصنعة والمعبأة في فرنسا "مياه ياكو" والتي تخضع لأقصى الاختبارات المعملية التي تضمن الحفاظ على درجة حرارة المحرك، وعدم تكون رواسب أو شوائب في دورة المياه.

لذا نوصي بالحفاظ على تلك السببين "الزيت ـ المياه" لكي ننعم بقيادة هادئة والأهم نحافظ على سياراتنا من التلف.