الجمعة 14 ,يونيو ,2024
Close ad

إندرايف تطلق فيلمها الوثائقي Inner Drive بهدف تحقيق العدالة الاجتماعية في مجال النقل الذكي

إنجي محمـد / الأربعاء 22 ,مايو ,2024

أصدرت inDrive، منصة الخدمات الحضرية والتنقل العالمية، فيلمها الوثائقي "InnerDrive"، بتنظيم عرض خاص أقيم في سينما زاوية بحضور عدد من وسائل الإعلام وممثلي الشركة الدوليين والمحليين. 

فيلم Inner Drive من إخراج المخرج اليوناني ثيو بابادولاكيس،الحائز على أكثر من 70 جائزة دولية، والذي يمتلك مهارات إخراجية ساعدته لتسليط الضوء على الجانب الروحاني والإنساني للمشاركين في الفيلم الذي صور في خمسة دول وهي: قبرص وكازاخستان والمكسيك ونيجيريا وإندونيسيا، تحت توجيه أربعة مخرجين محليين.

بدأت الرحلة الإنتاجية للفيلم منذ عام حيث كان الهدف الرئيسي هو العثور على القصص الإنسانية الأكثر إلهامًا من ثقافات ووجهات نظر مختلفة، لذلك أجرى فريق عمل الفيلم بحثًا كاملًا عن تاريخ الشركة منذ انطلاقها في مدينة ياكوتسك، كما أجرى فريق العمل العشرات من المقابلات للكشف والوصول إلى القصص الملهمة من خلفيات ووجهات نظر متنوعة.

منح هذا الفيلم فرصة للمشاهد التعرف على الدوافع الداخلية  لـ"إندرايف" من خلال لقطات وقصص انسانية لم تعرض من قبل للمشاركين سواء العاملين في الشركة أو مع الأشخاص الذين غيرت إندرايف من حياتهم ومن بينهم المؤسس والرئيس التنفيذي للشركة أرسين تومسكي، مما يسلط الضوء على التأثير العميق الذي أحدثه inDrive على المجتمعات.

قوة تأثير السرد القصصي للسينما :

اعتمدت إندرايف على قوة السرد القصصي لإيصال رسالة محتواها العدالة والشمولية لقطاع خدمات نقل الذكي لأن الأفلام تتمتع بقدرة فريدة على إثارة المشاعر والعاطفة ونقل الأفكار المعقدة بطريقة مقنعة وسهلة المنال، من خلال مشاركة القصص حول تجارب المستخدمين والسائقين، أضافت لـ"inDrive" طابع إنساني على مهمتها لتحدي الظلم الاجتماعي وتسليط الضوء على التأثير الواقعي الذي أحدثته من خلال جهودها لتعزيز الإنصاف والعدالة داخل قطاع النقل الذكي.

ركز الفيلم على أن إندرايف أكثر من مجرد تطبيق للنقل الذكي ليشمل خدمات أخرى تقدمها المنصة باتساع وعمق، وكيفية التزام inDrive بتحسين النقل والخدمات في المناطق الحضرية،  لايقتصر الأمر على تقديم رحلات فحسب، بل يتعلق باهتمام الشركة أيضًا بمعالجة القضايا الأوسع المتعلقة بإمكانية القدرة على تحقيق العدالة الاجتماعية.

كما هدف الفيلم أن تتواصل inDrive مع الأشخاص على المستوى العاطفي، مما يعزز فهمًا وتقديرًا أعمق لرسالتها وقيمها، بالإضافة إلى ذلك، عرض رحلتها وتطورها من خلال الفيلم الوثائقي، يمكن لـ"inDrive" أن تلهم الآخرين للإيمان برؤيتها وأن يصبحوا مناصرين للتغيير الإيجابي في صناعة النقل الذكي.

ومن جانبه صرح أرسين تومسكي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة inDrive: "نحن نركز على مسار رحلتنا وتحقيق العدالة الاجتماعية وعندما نقوم بتطوير البيئة الخارجية خلال تلك الرحلة، فإننا نحصل على المزيد والمزيد مع كل خطوة، وهذا شيء لا يمكن لأحد أن ينسبه إليه، حتى لو لم نصل إلى القمة"