الجمعة 14 ,يونيو ,2024
Close ad

"بنك إن بوكس" تعلن شراكتها الإستراتيجية مع عدد من البنوك والشركات الدولية عن طريق منصتها الشاملة بمصر

/ السبت 08 ,يونيو ,2024

في إطار سعيها المتواصل والسريع لتحويل منصتها بمصر كمركز رئيسي لتقديم الخدمات المالية والمصرفية، أعلنت شركة بنك إن بوكس مصر، الرائدة في مجال تقديم الخدمات الرقمية وتكنولوجيا الدفع للبنوك والشركات عن شراكتها الإستراتيجية مع عدد من البنوك وشركات التكنولوجيا المالية في 8دول مختلفة خلال النصف الأول من سنة 2024 لتقديم باقات مختلفة من الخدمات والنظم لتلك العملاء عن طريق منصتها الرقمية في مصر. 

حيث تسعى الشركة لتحقيق قفزات نمو سريعة ومتتالية لتعزيز مكانتها كأحد اللاعبين الرئيسيين في قطاع التكنولوجيا المالية بمصر والمنطقة إستناداً لرؤيتها الشاملة في تقديم منصة متكاملة ومبتكرة لعملائها من البنوك وشركات التكنولوجيا المالية، حيث أبرمت الشركة شراكات إستراتيجية مع عدد من الشركات والبنوك والمؤسسات المالية الرائدة. والتي لم تقتصر على السوق المحلية فقط، بل امتدت إلى أسواق جديدة حول العالم مثل العراق، ليبيا، بنجلادش، مولدوفا، قطر وعدد من البلدان الإفريقية الأخرى مما يعزز من إنتشار الشركة السريع وإعتبارها مركز إقليمي لتقديم خدمات التكنولوجيا المالية وقدرتها على تقديم حلول مالية مبتكرة في نطاق أوسع.

وتعقيبا على هذه النجاحات، أكد باسم محمود، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة بنك إن بوكس أن التوسع الدولي ليس بالمهمة السهلة التي تتطلب دراسات دقيقة ومتتالية لتلك الأسواق الجديدة والخدمات المقدمة بها وذلك بالشراكة مع وكلاء محليين ومؤسسات دولية مختلفة لتأكيد تقديم خدمات جديدة متطورة تلبي إحتياجات السوق وتحقق الريادة لعملائنا عن طريق تقديم منظومة متكاملة من الخدمات والنظم. 

وأثنى محمود، على المجهودات المبذولة من جانب البنك المركزي المصري متوجها بالشكر على الدعم الكامل والتنسيق المتواصل لتأكيد توافق الشركة مع رؤية البنك البناءة في تعزيز خدمات التحول الرقمي وتحويل مصر إلى مركز إقليمي لخدمة دول المنطقة إعتماداً على التطور الملحوظ الذي شهدته مصر خلال الفترة الأخيرة في توفير البنية التحتية والقواعد المنظمة لشركات التكنولوجيا المالية. 

وتابع أن الشركة قامت بالإستثمار في تطوير منصتها بالتقنيات والخدمات الجديدة و المبتكرة التي يسعي عدد من البنوك والشركات توفيرها خلال الفترة القادمة وكذلك إعتماد شهادات الأمان الدولية المختلفة PCI لتأكيد أعلى معايير الأمان لعملائها.  

كما قامت الشركة بتوقيع شراكات إستراتيجية وحصرية مع عدد من الشركات العالمية لتقديم "الحلول والتراخيص" ليتم توفيرها وتهيئتها  داخل البنوك والمؤسسات وتقديم الدعم الفني عن طريق فريق عمل متكامل لضمان تلبية الشركة لرغبة كافة العملاء وفقاً لرؤيتهم الإستراتيجية وحجم ونموذج الأعمال.

كما أضاف أنه بجانب التوسع الإقليمي، تعتبر الشركة السوق المصرية من أهم الأسواق بالمنطقة لما يشهده من نمو سريع وكذلك سعي البنوك وشركات التكنولوجيا المالية توفير خدمات بنكية غير تقليدية لعملائها من الأفراد والشركات، حيث تعاقدت الشركة أيضاً مع عدد من الشركات والبنوك المحلية خلال الأشهر الماضية لتقديم باقة من الخدمات سواء إصدار البطاقات و قنوات قبول المدفوعات إلكترونياً عن طريق تقديم حلول شاملة ومتكاملة لم يتم تقديمها من قبل بالسوق المصري، والتي تعد الأكثر تطوراً والأشمل على الإطلاق. 

وتقدم شركة بنك إن بوكس باقة فريدة من الخدمات الرقمية وتكنولوجيا المدفوعات الغير تقليدية لقطاعات مختلفة أهمها قطاع البنوك، النقل والمواصلات، البترول والتأمين وذلك لتحقيق المرونة الكاملة لنمو الشركة وكذلك الاستثمار المستمر في عمليات التطوير والاعتمادات الدولية لتأكيد توافقها مع متطلبات العملاء وتقديمها بشكل سريع وأقل تكلفة، ومن بينها خدمات البنوك الرقمية المتكاملة، وخدمات قبول المدفوعات سواء عن طريق نقاط البيع أو منصة بوابة الدفع الإلكتروني ونظم إدارة التجار والربط الفني للمواقع والتطبيقات وكذلك تطبيقات الهاتف Soft POS الحاصلة على أعلى شهادات الأمان الدولية mPoC وcPoC وخدمات الترميز Tokenization وتكنولوجيا الذكاء الإصطناعي للعديد من الخدمات ومنها Chatbot/Voice Bot  وOpen Banking APIs  وكذلك خدمات الفروع المميكنة وتكنولوجيا خدمات الإتصال والتي تمكن البنوك من الإعتماد على مقدم خدمة واحد في تقديم كافة خدمات البنوك الرقمية.

وذلك بالإضافة إلى العديد من الخدمات الأخري ومنها إصدار ومعالجة البطاقات البنكية بكافة أنواعها سواء بطاقات الائتمان والخصم المباشر والبطاقات مسبقة الدفع بكافة أنواعها وخدمات تشخيص البطاقات لحظياً سواء مركزياً لدي البنك أو من خلال الفروع.