الأحد 21 ,يوليو ,2024
Close ad

رئيس الوزراء: كل وزير سيكون له مستهدفات واضحة في برنامج الحكومة وسيكون ملتزماً بها وسيتابعه مجلس الوزراء

/ الثلاثاء 09 ,يوليو ,2024

تكليفات واضحة ومتابعة مستمرة

حرصًا على التواصل المستمر مع وسائل الإعلام ومتابعة القضايا التي تشغل الرأي العام، عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مؤتمرًا صحفيًا عقب الاجتماع الأول للحكومة بتشكيلها الجديد، وأكد رئيس الوزراء خلال المؤتمر أن كل وزير سيكون له مستهدفات واضحة ضمن برنامج الحكومة وسيكون ملتزماً بتنفيذها، مع متابعة مستمرة من مجلس الوزراء.

الثوابت والعمل الجماعي

أشار الدكتور مصطفى مدبولي إلى الثوابت التي تم التأكيد عليها خلال الاجتماع، وهي أن جميع مؤسسات الدولة تعمل كفريق واحد، مؤكدًا على أهمية التنسيق والعمل الجماعي بين الوزراء لتحقيق تأثير إيجابي على المواطن، كما نوه إلى فلسفة إنشاء المجموعات الوزارية المتخصصة كأداة لتحقيق هذا التنسيق الفعال.

آليات اتخاذ القرار والمتابعة

وضّح رئيس الوزراء أنه سيتم تشكيل مجموعات عمل وزارية متخصصة لتناول ملفات محددة مثل التنمية البشرية والصناعية، مما سيسهم في تسريع اتخاذ القرارات وتنفيذها، وسيتم عرض توصيات هذه المجموعات على مجلس الوزراء بشكل دوري للحصول على الموافقات اللازمة.

برنامج الحكومة والمستهدفات

أكد رئيس الوزراء على أهمية الالتزام بتنفيذ برنامج عمل الحكومة، موضحًا أن كل وزير سيكون لديه مستهدفات واضحة سيتم متابعتها من قبل مجلس الوزراء من خلال آليات متعددة، مع تقديم تقارير دورية للبرلمان ومكتب رئيس الجمهورية، وأكد على عدم توافر رفاهية الوقت وأن الهدف هو تحقيق إنجازات ملموسة يشعر بها المواطن في أسرع وقت.

تحديد الأولويات الزمنية

أشار الدكتور مصطفى مدبولي إلى أن برنامج عمل الحكومة الحالي يمتد لثلاث سنوات، موضحًا أن الرؤية تمتد حتى عام 2030، ولكن نظراً لحالة عدم الاستقرار العالمي، كان من الأنسب وضع خطة زمنية أقصر للتركيز على تنفيذ مشروعات محددة وتحقيق مستهدفات قابلة للتحقيق خلال هذه الفترة.

مشكلات الكهرباء وضبط الأسعار

أكد رئيس الوزراء أن أهم أولويتين للحكومة هما حل مشكلتي الكهرباء وضبط الأسعار، مؤكدًا على ضرورة التواصل المستمر مع مختلف أطياف المجتمع بما في ذلك مجلس النواب ووسائل الإعلام، لشرح التحديات والإجراءات المتخذة بشكل استباقي.

تنفيذ مخرجات الحوار الوطني

كما شدد الدكتور مصطفى مدبولي على أهمية تنفيذ مخرجات المرحلة الأولى من الحوار الوطني بالتنسيق مع مجلس أمناء الحوار الوطني، وتحويل التوصيات إلى خطط زمنية قابلة للتنفيذ، مع متابعة شخصية من قبله لضمان التنفيذ الفعّال.

الالتزام والمصداقية

اختتم رئيس الوزراء حديثه بالتأكيد على أن التركيز سيكون على التنفيذ الفوري لبرنامج الحكومة وضمان تحقيق نتائج ملموسة يشعر بها المواطن، مما يعزز مصداقية الحكومة وثقة المواطن في قدرتها على تنفيذ وعودها.